cccc

cccc

تحدث طبيبي النفسي عن ذلك الإنسان الذي يعود من المجاعة ناسيا كيف يأكل. على الموائد المعدة للمصالحة يقيء لاإراديا. أعتقد أنني أقيء أيضا بأشكال مختلفة Subversiveness is neither cool nor adolescent

الأربعاء، رجب 12، 1426

 
و على ذكر تأثير الحروف

عليك بأحة و تنحى و ترنح فالحاء كالهاء تكفر ما قبلها و ما بعدها و تشرح الصدر و ترطب الأحبال الصوتية، إذن هبل هدنة هرولة هجوم هالو، ودعك من زفت فالزين وز ونغزات عبثية صغيرة كحبات الرز مبعثرة و التاء تفتت الضمائر، و حذار حذار من الخراء فتقليل الراء يشفع لك في مقاهي النبلاء ريش ريزيدينس جروبي جريك كلاب زهرة البستان

"يا راجل إركن راءاتك برة ربنا و الرسول يريحونا من شر الراءات يا رب"

Comments:
والله مش عارف إن كان الحروف المسكينة ليها ذنب، وألا لا كلنا بنتولد بالخطيئة وبنلبسها في الآخر، وكمان الحروف أكيد جايبة بلاويها معاها وألا احنا اللي بنسقط عليها إيحاءتنا، يعني الخاء مثلا مرتبط بالخرى حرف له ريحة، بس برضه له انسيابية معينة خرير المياه، ويقول لك خر صريعا وتيجي كلمات زي خول وخانكة يعني هو حرف بيشرخ الحنجرة وممكن تحس إن بقك ريحته وحشة لو نطقته كتير.
كل دي هلوسات وتهييسات وأنا مش عارف كنا حنعمل إيه من غير السين، كنا مثلا حنهيث، ولا حنهلوث، ولا حنلحث، يا نهار أثود،
طب أنا عايز أقول إيه في الآخر
؟

متهيألي أن رغم الحروف أشكال وألوان وكل واحد ليه لونه ودرجة قتامة أو فتحان، إلا إن البشر هما اللي بيتكوا ع الحروف وهما اللي بيعملوا الكلمات، وبيقروها بالطريقة اللي تخليهم يأثروا في ناس تانية زي ما هما عايزين. عايز تقلب الحياة ميتم شغل شرايط الحذيفي مثلا، أو جيب تسجيل ستريو لسورة ق

أئمة الجوامع أحيانا بيقروا أبيات شعرية عن الأخلاق وبيقولوها وكأنهم بيعيطوا

وتلاقيه بيصرخ وانت مش عارف ليه، بس هو كده بيقنعك إنك لو ما سمعتش كلامه حتروح جهنم حتف!
كوك
 
دور عند رحاب عن نظرية الحروف
و قانا الله و أياكم شر المقاهى الكخة
 
ـ""يا راجل إركن راءاتك برة ربنا و الرسول يريحونا من شر الراءات يا رب"

ليه بس كده؟ ده أنا حتّى باشكر فيك :)

ماله راء؟
 
ماتزعلش. ده لعب بالكلام :(
 
إرسال تعليق

<< Home

Archives

أغسطس 2005   سبتمبر 2005   يونيو 2006   أغسطس 2008   أكتوبر 2009   فبراير 2011   أبريل 2011   يوليو 2011  

This page is powered by Blogger. Isn't yours?